امنية شبوة ترحب بمصفوفة العمل الجديدة لتنفيذ اتفاق الرياض وتعلن الافراج عن اسرى مليشيا الانتقالي


صوت شبوة - سبأ

رحبت اللجنة الامنية بمحافظة شبوة في اجتماع لها برئاسة المحافظ محمد صالح بن عديو بمصفوفة العمل الجديدة لتنفيذ اتفاق الرياض ، مؤكدة على اهميتها بالقول (ان المصفوفة الجديدة تمثل خارطة طريق لتنفيذ بنود الاتفاق ). وحيت اللجنة جهود المملكة العربية السعودية الشقيقة ورعايتها للاتفاق والاشراف المباشر على تنفيذه وبهدف توحيد الصفوف وتوجيه قدراتها لخوض المعركة الوطنية الكبرى ضد مليشيا الحوثي الانقلابية والتخلص منها واستعادة الدولة وشرعيتها الدستورية . واعلنت عن نجاح عملية تبادل للاسرى عملا بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي وتاكيدا على التزام قيادة المحافظة واستعدادها لتنفيذ كافة بنود اتفاق الرياض . وحملت اللجنة الانتقالي عرقلة عملية الافراج الفوري عنهم منذ ان شنت مليشياته الحرب على المحافظة في اغسطس من العام الماضي . وناقشت امنية شبوة التوجهات العامة لخطط الاجهزة الامنية والعسكرية بالمحافظة للعام الجديد ، واشادة بمستوى ادائها الامني والعسكري خلال العام الماضي ، واثنت على نجاحها في محاربة الجريمة داخل المحافظة والذي انعكس في انخفاض نسبة حدوثها وبشكل ملحوظ فيها ، مؤكدا على ضرورة مواصلة برامج التأهيل و التدريب لمختلف القطاعات الامنية والعسكرية بالمحافظة ، مشيرة الى اهميتها في تعزيز بناء قدراتها الدفاعية والامنية . ووجهت اللجنة انذارا نهائيا ولمدة اسبوع لاخلاء مباني عددا من الوحدات الادارية بمركز المحافظة عتق والتي تم الاستيلاء عليها في حرب المليشيا الحوثية على المحافظة العام الفين وخمسة عشر ، مالم سيتم استخدام القوة لاخراجهم منها عملا باحكام القانونين المخولة لها في الحفاظ على المصالح العامة والخاصة وحمايتها و الدفاع عنها .

المصدر : صوت شبوة