( بيان صادر عن الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة )


( بيان صادر عن الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة  )

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

  

تابعت الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة ما تعرض له المواطن / يسلم صالح سعيد حبتور من إعتقال وتعذيب تسببت في وفاته حسب افادات اسرته . 

ان واقعة الإعتقال والتعذيب التي تعرض لها المذكور من قبل قوات الأمن الخاصة في عزان بحد ذاتها تعد جريمة جنائية مكتملة الأركان سيما ان طريقة اعتقاله إجراء خارج اطار القانون ويتعارض مع اختصاص ومهام قوات الامن الخاصة التي لايجوز لها ملاحقة والقبض على اي مواطن إلا بأمر من النيابة العامة .

وأزاء هذا الحادثة الإجرامية فإن الهيئة الشعبية تعرب عن إدانتها واستنكارها وتعلن في الوقت نفسه تضامنها ووقوفها الى جانب اسرة الضحية .

 وترى ان ماحدث للموطن/ يسلم حبتور تعد مؤشر خطير في مسار التعامل مع المواطنين او حتى المعارضين من قبل قوات الأمن التي يعول عليها حفظ الأمن والإستقرار وحماية المواطنين وسلامتهم .

كما تعتبر الهيئة ان ماجرى لهذا المواطن عمل مرفوض ومدان من الجميع بقدر ماهو انتهاك صارخ لحقوق الانسان و تحدي لكل القوانين الوضعية والشرائع السماوية .

وفي ذات الوقت تجدد الهيئة رفضها لكل التصرفات والأساليب التعسفية بحق اي مواطن او عسكرت الحياة المدنية وتدعو ايضاّ الى إغلاق أي سجون او معتقلات خارج إطار القانون أو انتهاج تصرفات المليشيات .

 

وامام هذه الحادثة الأليمة فإن الهيئة الشعبية تدعو محافظ محافظة شبوة الى سرعة تشكيل لجنة محايدة للتحقيق في ملابساتها و إعلان نتائج التحقيق امام الراي العام واحالة مرتكبيها والمتسببين فيها الى اجهزة القضاء لينالوا جزاهم العادل بدون هوادة .

 

صادر عن الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة 

24- 12-2019م

المصدر : صوت شبوة