اللواء/ احمد مساعد حسين : حل مشاكل اليمن بيد ابناءها والمراهنة على الخارج خاسرة


اللواء/ احمد مساعد حسين : حل مشاكل اليمن بيد ابناءها والمراهنة على الخارج خاسرة

 .صوت شبوه / خاص :٣- ١٠-٢٠١٩م 

 

اكد المناضل الوطني والشخصية السياسية والتاريخية المعروفة اللواء / أحمد مساعد حسين أن حل مشاكل اليمن بيد اليمنيين وحدهم 

و ان كل دول العالم مشغولة بأوضاعها ومشاكلها الداخلية والخارجية ولايجب المراهنة على حلولها وهو مايستوجب علينا كيمنيين التفكير الجاد لإيجاد حلول لمشاكلنا بالتفكير كيف نتصالح ..؟ كيف نوقف الحرب ؟ كيف نوفر الأمن والعدل والخدمات ...كيف نتعايش بلا صراعات او مشكلات  ؟ ولايجب الإنتظار من يفكر نيابةً عنا اونعتمد عليه ضنن بأنه المنقذ لنا  .

وقال اللواء / أحمد مساعد حسين خلال مداخلة إعلامية لرواد منتدى الهيئة الشعبية :   أناشد الجميع  التحلي بالصبر والأمل ، وادعو الى الحوار المتزن والإعتراف ببعضنا البعض بحيث نؤمن إيمانا مطلق بان الحل من داخل اليمن وان الخارج لم ولن يكون إلامساعد ومساعد ضعيف اذ لم يتحقق هذا إلا اذا وجدت عقول ورجال في مستوى الحل التوافقي المبني على مصلحة كل اليمن وكل جهة ومحافظه واضاف : وبذلك ندخل جميعا في حوار متكامل الأركان يكون عنوانه اولاً الإعتراف المطلق لكل اليمنيين إنهم شركاء وليس اعداء وان ما يجمعهم اكثر مما يفرقهم وبأن الأرض للجميع والسماء لله رب العالمين وإن لا وصي على الأرض والانسان غير الله،

منوها ان حل مشاكل الأهل تبداء بالإعتراف ببعضهم البعض والإدارك انهم شركاء ومتساوين وهذه الخطوة الأولى على طريق حل مشكلتنا اليمنية في إطار وحدة او أقاليم او أنفصال ومن يقرر ذلك هو الشعب بعد فترة إنتقالية لها مهمات محددة ولوجا نحو طريق المستقبل المامول .

واختتم اللواء احمد مساعد حسين في مداخلته لأعضاء الهيئة الشعبية الذي اسسها العام المنصرم ويتولى رئاستها بقوله  : 

للاسف الكثير خرج عن أصول استخدام وسائل التواصل الإجتماعي الذي يجب تسخيره في العلم والمعرفة واستخدام اللغة الحصيفة المتزنة التي تجمع ولا تفرق وتقبل الرأي الآخر والرد عليه بلغة راقية وحضرية تعترف بأن جميع اليمنيين داخل رقعة جغرافية واحدة وأنهم القادرين على فهم بعضهم البعض وبامكانهم ان يمدوا أيديهم لبعضهم بالسلم وبحسب الواقع على الأرض والتاريخ والجغرافيا والمصالح المشتركة

المصدر : صوت شبوة