( بيان صادر عن الهيئة الشعبية شبوة )


( بيان صادر عن الهيئة الشعبية شبوة )

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الحمد لله القائل ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)

 

تابعت الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة بكل أسف حادثة مقتل المواطن/سعيد تاجرة القميشي  ، وذلك يوم الخميس الموافق ٣/ ١٠ / ٢٠١٩م في مفرق الروضة في اثناء توجهه للمشاركة في مظاهرة تقام بمدينة عزان مديرية ميفعة .

  أن مشهد التصوير لواقعة هذه الحادثة التي تم تداولها على منصات التواصل الإجتماعي فعلة بشعة واسلوب مقزز بقدر ماهو يعد إنتهاك صارخ يمس كرامة الإنسان ويصادر حقوقه المكفولة قانوناً ، بإعتبار ان الإقدام على قتل المدنيين جريمة ترفضها كل الشرائع السماوية وتعاقب عليها القوانين الوضعية وتجرمها المواثيق والإتفاقات الدولية والمحلية .

اذ إننا ندعو أبناءمحافظتنا الأبية ( شبوة ) عموماً الى عدم الإنجرار وراء أعمال التخريب والقتل والعمل على التصدي لكل محاولات الآخرين الهادفة لجعل من محافظة شبوة حقل تجارب  للشر ومن ابنائها مصايد للموت ومن جغرافيتها ساحة للهمجية والفوضى وتصفية الحسابات على حساب دماء رجالها وأمنها وإستقرارها .

 

ان الهيئة الشعبية وهي تدين وتستنكر هذه الحادثة وتؤكد رفضها ومعارضتها المطلقة لكل أشكال العنف والعنف المضاد والفوضى والفوضى المضادة ومثل هكذا سلوكيات او تصرفات فإنها تحذر من عواقب تكرارها وتدعو في الوقت ذاته أبناء شبوة الى التفاهم لما يخدم محافظتهم ويصون دماءهم ويوحد مواقفهم في هذه المرحلة العصيبة.

كما تهيب الهيئة الشعبية بكل الأطراف الى إحترام مبادئ حقوق الإنسان وفقاً لمضامين الدستور والقانون وتطبيقاً للمعاهدات والمواثيق الدولية بهذا الخصوص   .   

ومن أجل إخماد الفتنة ووضع حد وحتى لا تتكرر  مثل هكذا احداث فإن الهيئة الشعبية تعلن تضامها مع اسرة الضحية ، وتطالب إلى سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الجناة وكل من كان سبب او متسبب في ما حدث  .

والله ولي الهدى والتوفيق

صادر عن الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة 

٣- ١٠- ٢٠١٩م

المصدر : صوت شبوة