الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة تدين مداهمة منازل قيادات جنوبية ، وأعتقال عدد من المواطنين بالعاصمة عدن


الهيئة الشعبية بمحافظة شبوة تدين مداهمة منازل قيادات جنوبية ، وأعتقال عدد من المواطنين بالعاصمة عدن

تابعت الهيئة الشعبية بقلق بالغ الممارسات الغير مسئولة التي أقدمت عليها عناصر خارجة عن النظام والقانون في العاصمة عدن باقتحامها ونهبها لمنازل عدد من القيادات الجنوبية وأخرها منزل المناضل اللواء/ ناصر علي النوبة وكذلك اعتقالها لعدد من المواطنين الأبرياء في أكثر من حادثة  في تطور خطير يهدد النسيج الأجتماعي في الجنوب ويفكك الروابط الأخوية المتينة وينسف كل دعوات التصالح والتسامح ويدفع بالوطن نحو سيناريوهات أنتقامية خطيرة يصعب الخروج منها والتنبؤ باضرارها ونتائجها السلبية وأمتدادها الجغرافي والزمني.

 إننا في الهيئة الشعبية الشبوانية إذ ندين ونستنكر تلك الممارسات الغير مسئولة فاننا ندعو للتالي:

- ندعو تلك القوى لضبط النفس والكف عن ممارساتها الخارجة عن النظام والقانون والدين والعرف باعتبار ما أقدمت عليه من ممارسات دخيلة وغريبة على المجتمع في عدن والجنوب.

 - نطالب بأطلاق سراح كل من تم أعتقالهم خلال مداهمة منزل اللواء / ناصر النوبة وكل المعتقلين الذين لاتتوفر أي أدلة واضحة وحقيقيه لإدانتهم.

-  ندعو للعمل على بث روح التصالح والتسامح وتطبيقه قول وفعل ، والأمتناع عن كل  ما يؤجج الأنقسام ويخلق الحقد والكره فيما بين الجنوبيين.

- ندعو لتحكيم العقل وأيقاف كل أشكال واساليب العنف والأستهداف القبلي والمناطقي والسياسي والمذهبي في عدن او في غيرها من المحافظات وتجاوز الخلافات والعمل على القواسم المشتركة التي تجمع ولاتفرق لما لذلك من أهمية ودور في الحفاظ على التعايش والانسجام بين أفراد المجتمع الواحد.

حفظ الله عدن وألوطن من كل مكروه.

صادر عن الهيئة الشعبية م/شبوة بتاريخ 23سبتمبر- 2019م.

المصدر : صوت شبوة