اغرب ركلة جزاء تؤدي إلى وفاة حارس مرمى ؟!


استمرارا لظاهرة وفيات الملاعب، شهدت ملاعب الأرجنتين حادثة جديدة راح ضحيتها حارس مرمى فريق "يونيون دي جولوندرينا" رامون إسماعيل كورونيل الذي مات متأثرا بسكتة قلبية بعد احتفاله بتصديه  لركلة جزاء بصدره أثناء مباراة استعراضية لكرة القدم.

كان إسماعيل كورونيل الملقب بيكي (17 عاما)، يلعب في مباراة ودية استعراضية تزامنت مع مهرجان ديني سنوي يقام في قرية بالقرب من مدينة بشمال مقاطعة سانتا في، وبعد تصديه لركلة جزاء عقب اصطدام الكرة في صدره أخذ يحتفل بالتصدي قبل أن ينهار على أرض الملعب مصابا بالسكتة القلبية أمام ذهول الجماهير وزملائه بالفريق.

المصدر : صوت شبوة ؛ مواقع . متابعات